عود كبريت » من شجرة واحدة تصنع مليون عود كبريت، و يمكن لعود كبريت واحد أن يحرق مليون شجرة, لذلك لا تدع أمر سلبي واحد يؤثر على ملايين الإيجابيات في حياتك أفسس 14:5 » لذلك يقول استيقظ ايها النائم وقم من الاموات فيضئ لك المسيح ( أف 14:5 ( فيليبي 4: 7 » وَسَلاَمُ اللهِ الَّذِي يَفُوقُ كُلَّ عَقْل، يَحْفَظُ قُلُوبَكُمْ وَأَفْكَارَكُمْ فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ - فيليبي 4: 7 مزمور 4:37 » وتلذذ بالرب فيعطيك سؤل قلبك  ( مزمور 4:37( 1تيموثاوس1: 14 » وتفاضلت نعمة ربنا جدا مع الإيمان والمحبة التي في المسيح يسوع (1تيموثاوس1: 14)

اذاعة صوت الرجاء

لافتة إعلانية
الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017 10:22    طباعة
"لا تؤجل"
قراءات يومية

"هوذا الآن وقت مقبول. هوذا الآن يوم خلاص" (2كورنثوس 6:2)

عزيزي القارئ .. قد تكون سمعت كثيرًا عن الخلاص وعن المخلص، لكنك إلى الآن لم تتخذ قرارًا، بل في كل مرة تؤجل إلى وقت آخر، وأنت لا تعلم ماذا يحدث اليوم. إلى متى تظل تؤجل، بينما الروح القدس يقول لك: "هوذا الآن" وليس غدًا، أو بعد قليل، الوقت المضمون هو الآن وليس بعد لحظات.

عزيزي .. إن تأجيل قبولك للمخلص ليس لصالحك نهائيًا، ولكن هو لصالح عدوك الذي يكذب ويظهر أنه يحبك، فهو يريد أن تكون معه في النار الأبدية التي أعدها الرب له ولملائكته (متى 41:25). إن التأجيل هو أقوى سلاح يستخدمه الشيطان لإهلاك البشر. فكم من نفوس تأثروا بكلمة الرب، لكنهم أجلوا إلى الغد، وللأسف جاء الغد، لكنهم هم مضوا بلا رجاء!

نعم، كم من نفوس تنحسر وهي في هاوية العذاب، لا بسبب ما فعلوه من خطايا فقط، لكن بسبب ضياع الفرصة والوقت الذي كان أمامهم! بالفعل "هناك يكون البكاء وصرير الأسنان".

عزيزي .. ليتك تصرخ الآن: ارحمني يا رب لأني رجل خاطئ، فتنال الخلاص من الدينونة الآتية، والغفران والسلام مع الله.

 

خدمات الكنيسة