عود كبريت » من شجرة واحدة تصنع مليون عود كبريت، و يمكن لعود كبريت واحد أن يحرق مليون شجرة, لذلك لا تدع أمر سلبي واحد يؤثر على ملايين الإيجابيات في حياتك أفسس 14:5 » لذلك يقول استيقظ ايها النائم وقم من الاموات فيضئ لك المسيح ( أف 14:5 ( فيليبي 4: 7 » وَسَلاَمُ اللهِ الَّذِي يَفُوقُ كُلَّ عَقْل، يَحْفَظُ قُلُوبَكُمْ وَأَفْكَارَكُمْ فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ - فيليبي 4: 7 مزمور 4:37 » وتلذذ بالرب فيعطيك سؤل قلبك  ( مزمور 4:37( 1تيموثاوس1: 14 » وتفاضلت نعمة ربنا جدا مع الإيمان والمحبة التي في المسيح يسوع (1تيموثاوس1: 14)
لافتة إعلانية
الأربعاء, 13 جوان/يونيو 2018 18:17    طباعة
"كل شيء مستطاع عند الله"
قراءات يومية

"ولكن يعطيكم السيد نفسه آية. ها العذراء تحبل وتلد أبنًا وتدعو أسمه "عمانوئيل"(إشعياء 14:7)     

يقول الملحد الأعمى المسكين، الحكيم في عيني نفسه: هذا مستحيل. فتقول له: نعم. إنه مستحيل عند الناس، وهذا هو نفس الدرس الذي يريد الله أن يلقيه علينا بواسطة الكيفية التي بها تداخل في الأمر، فهو يقصد أن يعلمنا أنه من المستحيل أن يدبر الناس أي مشروع للفداء، أو أن يخلصوا أنفسهم، بأية طريقة، مِن عواقب الخطية المريعة. قد يرى شبابهم رؤى ويحلم شيوخهم أحلامًا، ولكن الرؤى والأحلام لا يمكن أن تفيدهم بشيء لأنهم لا يستطعيون أن يحرروا أنفسهم من ناموس الخطية والموت "هذا عند الناس غير مستطاع، ولكن عند الله كل شيء مستطاع"(متى 26:19)، فقد ظهر الله في مشهد خراب الإنسان، وقال: قفوا وانظروا خلاص الله. وهكذا في الوقت المعين ولدت مريم ابنها البكر، ودعا يوسف اسمه "سوع" لأنه يخلص شعبه من خطاياهم (متى 21:1).

وهكذا أتى "عمانوئيل"، ليس فقط بعيدًا عن كل قوة الإنسان، بل وخارجًا عن مساكن الناس "مضجعًا في مذود"!