عود كبريت » من شجرة واحدة تصنع مليون عود كبريت، و يمكن لعود كبريت واحد أن يحرق مليون شجرة, لذلك لا تدع أمر سلبي واحد يؤثر على ملايين الإيجابيات في حياتك أفسس 14:5 » لذلك يقول استيقظ ايها النائم وقم من الاموات فيضئ لك المسيح ( أف 14:5 ( فيليبي 4: 7 » وَسَلاَمُ اللهِ الَّذِي يَفُوقُ كُلَّ عَقْل، يَحْفَظُ قُلُوبَكُمْ وَأَفْكَارَكُمْ فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ - فيليبي 4: 7 مزمور 4:37 » وتلذذ بالرب فيعطيك سؤل قلبك  ( مزمور 4:37( 1تيموثاوس1: 14 » وتفاضلت نعمة ربنا جدا مع الإيمان والمحبة التي في المسيح يسوع (1تيموثاوس1: 14)
لافتة إعلانية
الاثنين, 10 ديسمبر 2018 12:36    طباعة
"يهوذا"
قراءات يومية

"يسوع .... قام عن العشاء، .. وأخذ منشفة .. وابتدأ يغسل أرجل التلاميذ ويمسحها بالمنشفة"(يوجنا 13: 3-5)

بعد أن غسل السيد أرجل تلاميذه، أخذ المنشفة التي أتزر بها، وكان يجفف الأرجل التي أزال أوساخها في صمت مطبق ورهيب. وأمام صمت المعلم، وربما أخذ يهوذا يمني نفسه بأمنية كاذبة: "المعلم لا يعرف شيئًا عن عزمي". ولربما أخذ يعزي نفسه بهذه الهواجس, ولكن الرب يسوع قطع حبل الظنون بكلماته الرائعة: "الذي قد أغتسل ليس له حاجة إلا إلى غسل رجليه، بل هو طاهر كله. وأنتم طاهرون لكن ليس كلكم. لأنه عرف مسلمه، لذلك قال: لستم كلكم طاهرون"(يو 13: 11،10). ورغم هذا، لم تحرك هذه الكلمات قلب يهوذا ولا ضميره، وتسللت من أذنيه، ومرت كغيرها دون أن يحرك ساكنًا .. فيا للقساوة!!   

وجاء تحذير آخر،"آكل خبزي، رفع علي عقبه!"(مزمور 9:41). أما كان يجب أن يسترجع يهوذا من كلمات التحذير الجديد صورة العقاب الذي يصيب الإنسان بسبب رفضة محبة ابن الله، ويرجع عن طريقه؟!