عود كبريت » من شجرة واحدة تصنع مليون عود كبريت، و يمكن لعود كبريت واحد أن يحرق مليون شجرة, لذلك لا تدع أمر سلبي واحد يؤثر على ملايين الإيجابيات في حياتك أفسس 14:5 » لذلك يقول استيقظ ايها النائم وقم من الاموات فيضئ لك المسيح ( أف 14:5 ( فيليبي 4: 7 » وَسَلاَمُ اللهِ الَّذِي يَفُوقُ كُلَّ عَقْل، يَحْفَظُ قُلُوبَكُمْ وَأَفْكَارَكُمْ فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ - فيليبي 4: 7 مزمور 4:37 » وتلذذ بالرب فيعطيك سؤل قلبك  ( مزمور 4:37( 1تيموثاوس1: 14 » وتفاضلت نعمة ربنا جدا مع الإيمان والمحبة التي في المسيح يسوع (1تيموثاوس1: 14)
لافتة إعلانية
الأربعاء, 07 أكتوبر 2020 11:29    طباعة
"صراخ ابن الله"
قراءات يومية

 «إلهي، إلهي، لماذا تركتني؟»

(مزمور 22: 1)

نعم لا يعلم مقدار عُمق حزن وألم جثسيماني والجلجثة سوى الآب وابنه.  كان صراخ ابن الله «إلهي، إلهي، لماذا تركتني؟».  ألا تعلم أيها القارئ لماذا ترك الله ابنه في أشد ساعات ألمه وضيقه؟  لقد تركَهُ لأنه كان حاملاً الخطية.  وقد حجَب الله القدوس وجهه عن حامل الخطايا كي يستطيع بعدئذٍ الإنعام على الخاطئ بمجـدٍ أبدي.  وقـد وفَّى السيد جميع مطاليب القداسة.  ويجد قلب الله الآن راحة وشبعًا مستمرًا في الدم المسفوك، دم ابنه الحبيب، ذلك الدم الذي هو لدى الله البرهان الصريح على الطاعة الكاملة التي ظهرت في آدم الأخير.  إن الأبواب السماوية مفتوحة الآن على مصاريعها، والله القدوس يدعو الضال إليه ويُقدِّم له قُبلة المصالحة الأبدية.  يأمره بأن يأتي إليه كما هو ويشترك في الوليمة التي أعدَّتها المحبة الأبدية مجانًا بلا فضة وبلا ثمن.

هنا يستطيع أن يجد الخاطئ المُتعَب المُثَقَّل راحةً وفرحًا وسلامًا أبديًا.

 

خدمات الكنيسة