عود كبريت » من شجرة واحدة تصنع مليون عود كبريت، و يمكن لعود كبريت واحد أن يحرق مليون شجرة, لذلك لا تدع أمر سلبي واحد يؤثر على ملايين الإيجابيات في حياتك أفسس 14:5 » لذلك يقول استيقظ ايها النائم وقم من الاموات فيضئ لك المسيح ( أف 14:5 ( فيليبي 4: 7 » وَسَلاَمُ اللهِ الَّذِي يَفُوقُ كُلَّ عَقْل، يَحْفَظُ قُلُوبَكُمْ وَأَفْكَارَكُمْ فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ - فيليبي 4: 7 مزمور 4:37 » وتلذذ بالرب فيعطيك سؤل قلبك  ( مزمور 4:37( 1تيموثاوس1: 14 » وتفاضلت نعمة ربنا جدا مع الإيمان والمحبة التي في المسيح يسوع (1تيموثاوس1: 14)

اذاعة صوت الرجاء

لافتة إعلانية
الكاتب Administrator    الجمعة, 29 أفريل/أبريل 2016 22:25    طباعة
شعر بعنوان "نسجد لآلامك" بقلم الاخ عصام عودة
مقالات روحية


شاهد كلمة الشعر بقلم الاخ عصام عودة من احتفال عيد الفصح للكنيسة الانجيلية المعمدانية كفرياسيف


 "نسجد لآلامك"

سبى قلبي بحب كبير حبٌّ عظيمٌ فاق الخيال

لم أك أدرك للحب معنى قبل أن عهدت الحب الحلال

حب ما بعده حب امتد عبر الأزمان وطال 

مذ بدء الخليقة كان كائن عبر عصور طوال

هو الممسك أطراف الكون شرقا غربا جنوبا وشمال

بكلمة هدّأ العاصفة والنوء المائج سكن في الحال

هو الذي يحيي الموتى ضابط الزمن مغيّر الأحوال

بستة أيام خلق الحياة أبدع الأرض بخالص الكمال

كيف أصف رب الخليقة وهو عن الوصف محال

ما حبيبك من حبيب سؤلت عروس النشيد سؤال

حبيبي أبيض وأحمر ذهب إبريز كامل الخصال

إن كان حبيبك هكذا فهو إذن محقق الآمال

به سمعت آذاننا نعم ورأت عيوننا من خلال

عملِ الصليبِ وكم عبّر عن حبه الفائض الشلال

حب فاق الإدراك بقدرِ حرث الظهر وعمق الكَلال

بقدر العصر والضغط كذا بجنبه المطعون والنزف السيّال

بين لصوص عُلّق ربي بحكم الظلم والغبن القتّال

شرب الكأس كله وحيدا متروكا في وهدة الأهوال

لِمََ كلّ ذا العنا سيدي ألم مبرّح دون احتمال

فنحن بشر خطاة كلنا غرُبت شمسنا ونورنا مال

صعد شرنا أمام عرشك علا كثيرا إلى الأعال

لا تستحق شبه ألم فأنت الإله وأنا العبد البطال

كيف يمسُّك سوء وأنت رب البيت رأس الرجال

قصدت الصليب طوعا دون البكاء على الأطلال

كي تغفر إثم خطيتي كي تمحو سوء الأفعال

لبشر قد يبيدوا بنفخة لا يساووا ظلّ ظلال

أُناس نجاس نحن كلنا لطخة إثم وحفن رمال

وصمة عار لخلق سامٍ هي الخطية يا لسوء الحال

مع كل هذا فقد اخترت أن تقوم وتشد الرّحال

قدومك الأرض لم يكن بحساب بشر أو ليخطر ببال

لم يفهموا كذا لم يعوا أنك المخلص قالوا من قال

هو قول الكتاب أنظروا فتشوا الكتب بفحص فعّال

دققوا النظر كي تعلموا بأن ملء الزمان حالّ

هو زمن الرب لخلاص نعم هو موعد الإرسال

قَبِل أن يترك مجد السما رضي أن يرتحل ارتحال

وأن يسكن أرض الشقا صانعا خيرا في أرضنا جال

نزل أعماق الهاوية لكي يبشر الموتى بثلاث ليال

ومن جل الخطية واللعن انفصل عنه الآب انفصال

للحظة حجب الوجه عنه كي يمنح أبدية لأجيال

محا صك الخطية عنا أزال قذر العار لإبطال

على حساب حبره الأقدس دعانا من عبيد لأبطال

لذا نسجد لآلامك ربي لإسمك نهدي كل إجلال