عود كبريت » من شجرة واحدة تصنع مليون عود كبريت، و يمكن لعود كبريت واحد أن يحرق مليون شجرة, لذلك لا تدع أمر سلبي واحد يؤثر على ملايين الإيجابيات في حياتك أفسس 14:5 » لذلك يقول استيقظ ايها النائم وقم من الاموات فيضئ لك المسيح ( أف 14:5 ( فيليبي 4: 7 » وَسَلاَمُ اللهِ الَّذِي يَفُوقُ كُلَّ عَقْل، يَحْفَظُ قُلُوبَكُمْ وَأَفْكَارَكُمْ فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ - فيليبي 4: 7 مزمور 4:37 » وتلذذ بالرب فيعطيك سؤل قلبك  ( مزمور 4:37( 1تيموثاوس1: 14 » وتفاضلت نعمة ربنا جدا مع الإيمان والمحبة التي في المسيح يسوع (1تيموثاوس1: 14)

اذاعة صوت الرجاء

لافتة إعلانية
الكاتب Administrator    الأحد, 25 ديسمبر 2016 03:44    طباعة
هذا يسوع - عصام عودة
مقالات روحية


حل ميلاد بأرضنا فأضاء الكون والأجواء

نجم سطع في العلا فقاد مجوسا غرباء

أنار الدرب أمامهم شقوا البلاد وجبالا شمخاء

قاطعين أميالا جمة سائرين بلا إعياء

ما كلّت أشواقهم وما خضعوا لعناء

من الشرق البعيد أتوا حثوا الخطى سعداء

ليروا طفل المغارة ليقدموا له الولاء

تبعوا النجم بشغف بحب خالص العطاء

حتى بلت نعالهم ثيابهم ضحت رثّاء

هم علموا جيدا وأدركوا فهم علماء

بأن الملك قادم هنا يا هنانا يا أحباء

نهتف نسبح ونشدو بالدف والعود والغناء

ولد المسيح هللويا تنفس المجوس الصعداء

ظن من رآهم أنهم رحّل بؤساء

بينما الفرحة عمّتهم وجدوا الطفل بإيحاء

من الروح القدس قادهم بكل اعتناء

قدموا له الهدايا بفرح الحب والصفاء

ذهبا لبانا ومرا لقد أنبأوا بالفداء

وكان في تلك الكورة رعاة مواش أقلاء

وإذ ملاك الرب يأتي في ليلة ليلاء

وقف بهم منيرا ومجد الرب أضاء

بشّرهم بفرح عظيم لكل البشر جمعاء

ولد لكم مخلص شمس البر والشفاء

وهذه لكم علامة ختم من السماء

تجدون طفلا مقمطا مضجعا في هناء

في مذود حقير وضيع ببرد الشتاء

وظهر بغتة في السما ربوات جند أجلاء

سبحوا الله وغنوا مجدا لله في العلاء

وعلى الأرض سلام وفي الناس السراء

آمن الرعاة بمن أعلم بذي الأنباء

فقاموا وهرعوا إلى منى قلب الضعفاء

كم عظيم ميلادك وذو معان ثراء

ميلادك هو الحكمة ليخزى كل الحكماء

مجيئك هو خلاص إلى أرض الشقاء

ديست جنود الشر هزمت هزيمة نكراء

بني البشر تواضعوا لا تشمخوا بكبرياء

تمثلوا بأبطال الإيمان من ماتوا شهداء

حملوا علم الإنجيل داسوا قوى العداء

هلموا نتبع السيد بأمانة بكل وفاء
 

خدمات الكنيسة