عود كبريت » من شجرة واحدة تصنع مليون عود كبريت، و يمكن لعود كبريت واحد أن يحرق مليون شجرة, لذلك لا تدع أمر سلبي واحد يؤثر على ملايين الإيجابيات في حياتك أفسس 14:5 » لذلك يقول استيقظ ايها النائم وقم من الاموات فيضئ لك المسيح ( أف 14:5 ( فيليبي 4: 7 » وَسَلاَمُ اللهِ الَّذِي يَفُوقُ كُلَّ عَقْل، يَحْفَظُ قُلُوبَكُمْ وَأَفْكَارَكُمْ فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ - فيليبي 4: 7 مزمور 4:37 » وتلذذ بالرب فيعطيك سؤل قلبك  ( مزمور 4:37( 1تيموثاوس1: 14 » وتفاضلت نعمة ربنا جدا مع الإيمان والمحبة التي في المسيح يسوع (1تيموثاوس1: 14)

اذاعة صوت الرجاء

لافتة إعلانية
طباعة
الآن
السنة الثامنة والعشرون ربيع سنة 2006

 

الانقلنا أن الحياة إذا انتهت لا تعود. فإذا فاتت الفرصة يستحيل ردها. وإذا انتهت حياتك، وأنت هالك، تعذر عليك الخلاص بعد الموت. وإذا انتهت وأنت خالص فلا يمكن أن تهلك. فماذا إذًا؟ ألا ترى أنه يجب عليك أن تؤكد خلاصك الآن في هذه الدقيقة. قبلما تقرأ سطرًا آخر. لأنه ربما تكون هذه الدقيقة آخر دقائق حياتك. قف إذا وتأمل.

لو كنت مركب في وسط البحر وأصابته مصيبة أوصلته إلى الغرق، فهل كنت تؤخر نجاتك منه دقيقة أو ثانية واحدة؟ أتصبر حتى تصفي حسابك؟ ألا تغنم الدقيقة الأولى والثانية الأولى حرصا على الحياة لأن الحياة مفضلة على كل شيء؟ لا ريب أنك تنسى توديع أصحابك، وتترك الصحف الإخبارية، وتحب الهرب من الموت قبل الجميع. فلماذا لا تفعل كذلك في أمر الخلاص؟ ألا يهمك أن الموت يقرب منك في كل لحظة، وأنت عرضة للهلاك الأبدي؟ فأنهض الآن. "هوذا الآن وقت مقبول. هوذا الآن يوم خلاص" (2كو 2:6).       

مجلة مصباح الحق

 

خدمات الكنيسة