عود كبريت » من شجرة واحدة تصنع مليون عود كبريت، و يمكن لعود كبريت واحد أن يحرق مليون شجرة, لذلك لا تدع أمر سلبي واحد يؤثر على ملايين الإيجابيات في حياتك أفسس 14:5 » لذلك يقول استيقظ ايها النائم وقم من الاموات فيضئ لك المسيح ( أف 14:5 ( فيليبي 4: 7 » وَسَلاَمُ اللهِ الَّذِي يَفُوقُ كُلَّ عَقْل، يَحْفَظُ قُلُوبَكُمْ وَأَفْكَارَكُمْ فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ - فيليبي 4: 7 مزمور 4:37 » وتلذذ بالرب فيعطيك سؤل قلبك  ( مزمور 4:37( 1تيموثاوس1: 14 » وتفاضلت نعمة ربنا جدا مع الإيمان والمحبة التي في المسيح يسوع (1تيموثاوس1: 14)

اذاعة صوت الرجاء

لافتة إعلانية
الكاتب غسان عوده   
نبذه عن حياة الراحل ابو حنا

ذكرى الصديق للبركة

ابو حنا- الذي سبقنا الى المجد, هو واحد من اقطاب الجيل الأول في هذه الكنيسة, والذين بصلواتهم
ودموعهم وتشفعاتهم
حفظ الرب هذه الكنيسة.  

سنة مرت على انتقاله إلى المجد وكأن الحدث جرى أمس
... لقد عهدناه شيخا ً جليلا ً قلبه على الكنيسه وأعضائه, اخاصة ً المترددين الجدد على الكنيسة, فنراه دائم السؤال عنهم وعن أحوالهم وإذا تغيّب أحدهم عن الأجتماع يسرع للأتصال به ....
كان شيخا ً مع الشيوخ وشابا ً مع الشباب, نعم كان شيخا ً متقدما ً في الأيام لكن يحمل داخله قلب وروح الشباب.

كان أبو حنا مدرسة ً في التسامح والتواضع, لا يخجل من أن يستسمح أصغر الأخوه سنا ً أن أخطأ في حقه.
عهدناه صريحا ً " اللي في قلبه على لسانه " صريحا ً في غيرته
على الكنيسة.

وأن أنسى لا أنسى الأسبوع الأخير من حياته في أرض الشقاء قبل أنتقاله إلى المجد, فدعا الأخوه المسؤولين في الكنيسة كلا ً في إسمه وصلى لكل ٍ على حده وأوصى وصيته الأخيره لكل واحد ٍ فينا وأوصى أن نهتم بالأخوه والأخوات الجدد

وإن الكنيسة أمانة يجب أن نحافظ عليها, فكيف له أن ينساها, وقد قضى جل عمره فيها ؟؟


هذا هو أبو حنا- الذي سبقنا إلى المجد فهو كان مثالا ً لنا في كثير من الأمور, ليتنا نحتذي خطاه كما هو بسيّده الرب يسوع المسيح.

  

الراحل ابو حنا

أستمع وشاهد تقرير عن حياة الراحل أبو حنا

أستمع وشاهد إلى رسالة أبوحنا للكنيسة 

--
 

استمع الى العظة توجد خدمة شاغره في الكنيسة