عود كبريت » من شجرة واحدة تصنع مليون عود كبريت، و يمكن لعود كبريت واحد أن يحرق مليون شجرة, لذلك لا تدع أمر سلبي واحد يؤثر على ملايين الإيجابيات في حياتك أفسس 14:5 » لذلك يقول استيقظ ايها النائم وقم من الاموات فيضئ لك المسيح ( أف 14:5 ( فيليبي 4: 7 » وَسَلاَمُ اللهِ الَّذِي يَفُوقُ كُلَّ عَقْل، يَحْفَظُ قُلُوبَكُمْ وَأَفْكَارَكُمْ فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ - فيليبي 4: 7 مزمور 4:37 » وتلذذ بالرب فيعطيك سؤل قلبك  ( مزمور 4:37( 1تيموثاوس1: 14 » وتفاضلت نعمة ربنا جدا مع الإيمان والمحبة التي في المسيح يسوع (1تيموثاوس1: 14)
لافتة إعلانية
الثلاثاء, 21 سبتمبر 2010 11:16   
الضيوف الثلاثة
قصص مسيحية

في صباح أحد الايام الباردة أطلت أحدى السيّدات من نافذة البيت ففوجئت بثلاثة شيوخ كبار السن يجلسون على عتبة دارها في هذا الطقس الشديد البرودة فأشفقت عليهم وأرادت دعوتهم لدارها.

فخرجت اليهم و طلبت منهم ان يدخلوا معها الى منزلها الدافئ. فنظروا لها و قال لها أحدهم: "اختاري أحدنا حتى يدخل الى منزلك".

فقالت لهم : "ولماذا أختار أحدكم؟ أنا اريد دعوتكم أنتم الثلاثة".

فقال لها : "أختاري أحدنا فقط".

فنظرت لهم بحيرة. فقال الرجل : "لا تحتاري. أنا أسمي النجاح, وصديقي هذا أسمه الغنى, وثالثنا هو الحب. فاختاري واحد منا فقط ليدخل منزلك".

فأحسّت المرأة بالحيرة و قرّرت أستشارة عائلتها, فدخلت المنزل وحكت لزوجها ما حدث, فقال لها : "اختاري الغنى فنحن كما ترين نعاني الفقر فربما تتحسن حالتنا".

ولكن الأبن قال لها : "يا أمي أختاري النجاح حتى يدخل بيتنا فأكون دائماً من الناجحين".

نظرت السيّدة الى ابنتها فقالت لها : "يا أمّاه ما أجمل ان يكون الحب هو ضيفنا فيملأ بيتنا من الحب فتنتهي كل المشاكل والصعاب".

فكّرت السيّدة قليلاً ثم خرجت للرجال الثلاثة و قالت لهم : "لقد قررنا أن يكون الحب هو ضيفنا".

ولدهشة السيّدة وجدت الرجال الثلاثة يهمّون بدخول المنزل, فتعجبت جداً فقالوا لها : "لا تتعجبي يا سيدتي فلو اخترت الغنى أو النجاح لدخل وحده الى منزلك ولكنك أخترت الحب الذي اذا دخل الى بيت جلب معه الغنى و النجاح .

 

 

خدمات الكنيسة