عود كبريت » من شجرة واحدة تصنع مليون عود كبريت، و يمكن لعود كبريت واحد أن يحرق مليون شجرة, لذلك لا تدع أمر سلبي واحد يؤثر على ملايين الإيجابيات في حياتك أفسس 14:5 » لذلك يقول استيقظ ايها النائم وقم من الاموات فيضئ لك المسيح ( أف 14:5 ( فيليبي 4: 7 » وَسَلاَمُ اللهِ الَّذِي يَفُوقُ كُلَّ عَقْل، يَحْفَظُ قُلُوبَكُمْ وَأَفْكَارَكُمْ فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ - فيليبي 4: 7 مزمور 4:37 » وتلذذ بالرب فيعطيك سؤل قلبك  ( مزمور 4:37( 1تيموثاوس1: 14 » وتفاضلت نعمة ربنا جدا مع الإيمان والمحبة التي في المسيح يسوع (1تيموثاوس1: 14)

اذاعة صوت الرجاء

لافتة إعلانية
السبت, 15 جويلية/يوليو 2017 11:09    طباعة
"القداسة"
قراءات يومية

"اتبعوا السلام .. والقداسة التي بدونها لن يرى أحد الرب" (عبرانيين 14:12)

ذكر العهد الجديد موضوع قداسة المؤمنين بثلاثة طرق مختلفة على الأقل:

(1)    يتمتع المؤمن بمقام مقدس لحظة إيمانة؛ فإنه يتم فصلة لله من العالم (1كو 2:1؛ 11:6). إنه باتحاده بالمسيح يتقدس إلى الأبد.

(2)    ثم هناك القداسة العملية (1تس 3:4؛ 23:5). وهذا ما ينبغي لنا أن نكون عليه يوميًا نحتاج إلى أن ننفصل عن كل أشكال الشر. وهذه القداسة يجب أن تكون تدريجية، بمعنى أن يجب أن ننمو أكثر ونتغير إلى صورة المسيح من مجد إلى مجد.

(3)    وهناك القداسة الكاملة. وهذه تتم عندما يصل المؤمن إلى السماء، عندئذِ يتحرر من الخطية إلى الأبد ويتخلص من طبيعته الساقطة، وتمسي حالته متجانسة بالتمام مع مقامه.

  والآن، أية قداسة علينا أن نتبع؟ إنها القداسة العملية، وهي المقصودة من آية اليوم. فنحن لا نسعى لننال قداسة المقام لأننا نمتلكها عند ولادتنا الجديدة. كما أننا لا نطلب القداسة الكاملة لأنها ستكون من نصيبنا عندما نُعاين وجهه الجليل. أما القداسة العملية أو التدريجية، فهي أمر يتعلق بطاعتنا وسلوكنا بتدقيق الآن.

 

خدمات الكنيسة