عود كبريت » من شجرة واحدة تصنع مليون عود كبريت، و يمكن لعود كبريت واحد أن يحرق مليون شجرة, لذلك لا تدع أمر سلبي واحد يؤثر على ملايين الإيجابيات في حياتك أفسس 14:5 » لذلك يقول استيقظ ايها النائم وقم من الاموات فيضئ لك المسيح ( أف 14:5 ( فيليبي 4: 7 » وَسَلاَمُ اللهِ الَّذِي يَفُوقُ كُلَّ عَقْل، يَحْفَظُ قُلُوبَكُمْ وَأَفْكَارَكُمْ فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ - فيليبي 4: 7 مزمور 4:37 » وتلذذ بالرب فيعطيك سؤل قلبك  ( مزمور 4:37( 1تيموثاوس1: 14 » وتفاضلت نعمة ربنا جدا مع الإيمان والمحبة التي في المسيح يسوع (1تيموثاوس1: 14)
لافتة إعلانية
الأربعاء, 01 أوت/أغسطس 2018 17:10    طباعة
"لا تخف"
قراءات يومية

"لا تخف لأني فديتك. دعوتك باسمك. أنت لي"(إشعياء 1:43)

"لا تخف" هذا التحريض المطمئن والمشجع ذكر مرتين في هذا الأصحاح (إش 43: 5،1). في ع1 يقول الرب: "لا تخف لأني فديتك"، وهنا نرى السلام مع الله؛ سلام الضمير المؤسس على عمل الفداء، ونرى محبة اله الكاملة التي تطرح الخوف. – من الدينونة والأبدية المرعبة – إلى خارج (1يو 18:4). أما في ع5 فيقول الرب "لا تخف فإني معك" وهنا نرى سلام القلب أو سلام الطريق المؤسس على معية الرب. فنحن لنا أن نتمتع بالسلام مع الله وعدم الخوف من جهة البرية وظروفها المختلفة. ولكننا نستطيع أن نرى في هذا الأصحاح الثمين أسباب أخرى لعدم الخوف:

(1) "لا تخف لأني فديتك"(ع1).

(2) لا تخف .. "دعوتك باسمك"(ع1).

(3) لا تخف .. "أنت لي"(ع1).

(4) لا تخف .. "لأني أنا الرب إلهك"(ع3).

(5) لا تخف .. لأني أنا ... "مخلصك"(ع3).

(6) لا تخف .. "إذ صرت عزيزًا في عيني مكرمًا"(ع4).

(7) لا تخف ... "أنا قد أحببتك"(4).