عود كبريت » من شجرة واحدة تصنع مليون عود كبريت، و يمكن لعود كبريت واحد أن يحرق مليون شجرة, لذلك لا تدع أمر سلبي واحد يؤثر على ملايين الإيجابيات في حياتك أفسس 14:5 » لذلك يقول استيقظ ايها النائم وقم من الاموات فيضئ لك المسيح ( أف 14:5 ( فيليبي 4: 7 » وَسَلاَمُ اللهِ الَّذِي يَفُوقُ كُلَّ عَقْل، يَحْفَظُ قُلُوبَكُمْ وَأَفْكَارَكُمْ فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ - فيليبي 4: 7 مزمور 4:37 » وتلذذ بالرب فيعطيك سؤل قلبك  ( مزمور 4:37( 1تيموثاوس1: 14 » وتفاضلت نعمة ربنا جدا مع الإيمان والمحبة التي في المسيح يسوع (1تيموثاوس1: 14)
لافتة إعلانية
الأربعاء, 08 أوت/أغسطس 2018 19:16    طباعة
"اصحوا واسهروا"
قراءات يومية

"لئلا يطمع فينا الشيطان، لأننا لا نجهل أفكاره"(2كورنثوس 11:2)

عندما يتحدث الرسول بطرس عن الشيطان، فإنه يقول: "اصحوا واسهروا"(1بط 8:5). هذا تحذير جدير بالاعتبار، وطوبى للمؤمن الذي ياخذ هذا القول بكل جدية واهتمام. وطوبى لكل مؤمن يتيقظ، يصحو، ينتبه ويسهر، لأن مهمة إبليس التي من أجلها يجول يزأر هي أن يبتلع ويفترس. ليست رغبته أن يعطل سعادتنا ويعرقل خدمتنا فقط، بل رغبته – لو استطاع – أن يدمرنا بالتمام، وحتى إن كان هذا لن يحدث أبدًا بالطبع، لأننا محفوظون بالتمام في يد رأعينا الأمين، إنما رغبة الشيطان الشديدة في افتراسنا تبين لنا مقدار الفرح إن لم ننتبه ونتيقظ ونسهر.

والشيطان لا يلقي طعمًا واحدًا لجميع المؤمنين، فهو بذكاء شديد يلاحظ المؤمن ليعرف كيف ينفذ إلى قلبه، ومتى يرمي سهمه وكيف يرميه، وبأي طعم، وبأي شبكة.

ليتنا نصحو وليتنا نسهر، فلو نعسنا وتركنا أبوابنا مفتوحة، فالخطية ستحافظ عليها مفتوحة لدمارنا. ولكن إن صحونا وأغلقنا أبوابنا، فالشركة مع الرب ستحافظ عليها مغلقة لبركتنا ولمجده.

 

خدمات الكنيسة