عود كبريت » من شجرة واحدة تصنع مليون عود كبريت، و يمكن لعود كبريت واحد أن يحرق مليون شجرة, لذلك لا تدع أمر سلبي واحد يؤثر على ملايين الإيجابيات في حياتك أفسس 14:5 » لذلك يقول استيقظ ايها النائم وقم من الاموات فيضئ لك المسيح ( أف 14:5 ( فيليبي 4: 7 » وَسَلاَمُ اللهِ الَّذِي يَفُوقُ كُلَّ عَقْل، يَحْفَظُ قُلُوبَكُمْ وَأَفْكَارَكُمْ فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ - فيليبي 4: 7 مزمور 4:37 » وتلذذ بالرب فيعطيك سؤل قلبك  ( مزمور 4:37( 1تيموثاوس1: 14 » وتفاضلت نعمة ربنا جدا مع الإيمان والمحبة التي في المسيح يسوع (1تيموثاوس1: 14)

اذاعة صوت الرجاء

لافتة إعلانية
الكاتب فرحة مخول    الأربعاء, 22 سبتمبر 2010 17:51    طباعة
الايمان بين الشك والثقة
مقالات روحية

 احبائي

صباح يسوع ونعمته

الرب ينور نهاركم , ويعطيكم فرح سماوي , ويسهل  طريقككم , ويرفعكم فوق ضيقات الحياة.

انا اثق كل الثقة اننا نقدر ان نتقدم الى الرب بكل ثقة ويقين من خلال المسيح وعمله الكفاري , نقدر ان نتقدم بدون انظمة وقوانين , نقدر ان نهزم الشكوك والتساؤلات ونعمق علاقتنا بعضنا ببعض. عب 10 -24 " وعلى كل واحد منا ان ينتبه للاخرين ,لنحث بعضنا بعضا على المحبة والآعمال الصالحة".

عندما تزداد الضيقات والاضطهادات ويزداد نمو قوة جيش العدو , ينبغي ان نصمد ونثق بالايمان بأله دهر الدهور , مزمور 46 " الله لنا ملجأ وقوة وعونا في الضيقات , لا نخشى لو تزحزحت الارض ولو انقلبت الجبال الى قلب البحار" , الكتاب المقدس واضح وصريح , الله لنا ملجأ.

لكن والاهم , ما هي نسبة الثقة والايمان في شخص الله؟

عب 10 :22 " لنتقدم بقلب صادق في يقين الآيمان ,مرشوشة قلوبنا من ضمير شرير ومغسله اجسادنا بماء نقي", الايمان يوصف بكلمتين: الثقة والايقان , الايمان هو الثقة بما يرجى , وان اصدق كلمة الله وشخص الله , والايقان هو التأكد بأمور لا ترى . والتأكد من وعود الرب , البعض يعتقدوا او يفكروا ان الثقة ايمان في الفراغ , كلام نقوله بالهواء او نردد كلمات الكتاب المقدس ولكن من الداخل في شك.

احبائي لا تنسوا ان الرب يرى ما بالداخل , عندما تقرأ جريدة نصدق الخبر المكتوب, او نسمع اخبار تلفزيون, لكن نحن نؤمن بكتاب كتبه الله وليس بجريدة , كتاب الله مصدق 100 %  مع تجارب وشفاء روحي وجسدي, كتاب كتبه الله بسلطان , عليك ان تكون متيقن بالكلمة , كلمة الايقان , التأكد تأتي من التجربة , احيانا وبوسط التجربة بقول لماذا يا رب نسيتني؟؟

اسمع الكلمة وأرى الواقع فيذهب يقيني وتذهب ثقتي , لكن الرب بهذا النهار بقولك .. انا مش ناسيك , اشعياء 49 :14,15  "لكن اهل صهيون قالوا: لقد اهملنا الرب ونسينا".

هل تنسى المرأة رضيعها ولا ترحم ابن احشائها , حتى هولاء ينسين , اما انا فلا انساكم بعدد 24 انا الرب لا يخزى منتظروه , ليكن عندكم ثقة ويقين ان الرب عينه عليكم , ما عليك سوى تسلم نفسك للطبيب الجراح حتى يعملك عملية , يمكن تؤلمك ولكن الالم ليس نتيجة خطية ,مع يسوع الملك الجراح الاعظم , يجرح ويعصب ويطبب.. اي 5 : 8 " لكن كنت اطلب الى الله , وعلى الله اجعل امري" , قول له يا رب خلي الايمان يدخل قلبي وعندما ارى الجرح اعرف انك راح تستخدمه.

انظر للامور بعين الايمان , انظر لعيون سماوية , واذا فقدت هذه العيون , اطلبها من الرب بثقة ويقين , وتأكد ان الرب سيمنحها لك

مرات كثيرة لا ننشغل بالذي معنا , ولكن ننشغل بالذي علينا , كيف سنرى؟؟ لما طول الوقت بتنشغل بالقضية التي ضدك؟ بتنشغل بالناس التي تحاربك, عيون الايمان عليها ان تنشغل , ولكن عليها ان تنشغل بالذي معك.

صلاتي في هذا النهار ان الرب يمنحنا عيون سماوية , يا رب ساعدنا لنوجه نظرنا اليك , الى السماويات , امين

اختكم بالرب
فرحة