عود كبريت » من شجرة واحدة تصنع مليون عود كبريت، و يمكن لعود كبريت واحد أن يحرق مليون شجرة, لذلك لا تدع أمر سلبي واحد يؤثر على ملايين الإيجابيات في حياتك أفسس 14:5 » لذلك يقول استيقظ ايها النائم وقم من الاموات فيضئ لك المسيح ( أف 14:5 ( فيليبي 4: 7 » وَسَلاَمُ اللهِ الَّذِي يَفُوقُ كُلَّ عَقْل، يَحْفَظُ قُلُوبَكُمْ وَأَفْكَارَكُمْ فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ - فيليبي 4: 7 مزمور 4:37 » وتلذذ بالرب فيعطيك سؤل قلبك  ( مزمور 4:37( 1تيموثاوس1: 14 » وتفاضلت نعمة ربنا جدا مع الإيمان والمحبة التي في المسيح يسوع (1تيموثاوس1: 14)
لافتة إعلانية
السبت, 01 ديسمبر 2018 11:29    طباعة
"الحرية الحقيقية"
قراءات يومية

"روح الرب علي، لأنه مسحني ... لأنادي للمأسورين بالإطلاق"(لوقا 18:4)

"الرب يطلق الأسرى"(مز 7:146). وهذا ما تؤكده قصة يوسف؛ فمع انه دخل السجن ظلمًا وبقي فية لعدة سنين، حتى نسي من الجميع. لكن الرب أخرجه بعد أن انتزع كل رجاء في نجاته.

وبنو إسرائيل الذين ظلوا عبيدًا لفرعون في أرض مصر لمئات السنين،طلقهم الرب الذي قبل عنه: "ملاك حضرته خلصهم. بمحبته ورافته هو فكهم .. وحملهم كل الأيام .." (إش 9:63).

لكن ليس عن السرى حرفيًا كان كلام الرب في مجمع الناصرة، بل عن الأسرى روحيًا، فالمسيح يخلص النفس من الشهوات ويحرر من قيود العادات، ومن عبودية المكيفات، ومن الطبع الحاد، أو سيل الشتائم والبذاءات. إنه بوسعه أن يفك الإنسان من القيود التي تكبله وتحبسه في ما هو أشد وطأة من الزنزانات.

عزيزي، في المسيح رجاء لمن أمسكهم الشيطان في شراكة، وهو الذي قال: "الحق أقول لكم: إن كل من يعمل الخطية هو عبد للخطية...إن حرركم الابن فبالحقيقة تكونون أحرارًا" (يو 8: 36،34). ليتك تقبل المسيح بالإيمان فنختبر الحرية الحقيقية؟!