عود كبريت » من شجرة واحدة تصنع مليون عود كبريت، و يمكن لعود كبريت واحد أن يحرق مليون شجرة, لذلك لا تدع أمر سلبي واحد يؤثر على ملايين الإيجابيات في حياتك أفسس 14:5 » لذلك يقول استيقظ ايها النائم وقم من الاموات فيضئ لك المسيح ( أف 14:5 ( فيليبي 4: 7 » وَسَلاَمُ اللهِ الَّذِي يَفُوقُ كُلَّ عَقْل، يَحْفَظُ قُلُوبَكُمْ وَأَفْكَارَكُمْ فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ - فيليبي 4: 7 مزمور 4:37 » وتلذذ بالرب فيعطيك سؤل قلبك  ( مزمور 4:37( 1تيموثاوس1: 14 » وتفاضلت نعمة ربنا جدا مع الإيمان والمحبة التي في المسيح يسوع (1تيموثاوس1: 14)
لافتة إعلانية
الكاتب دعد عودة    الأحد, 07 نوفمبر 2010 20:38    طباعة
قصيدة ما هي المحبة
مقالات روحية

 سؤال كبير خطر ببالي... ما هي المحبة ؟ دعد عودة - ما هي المحبة

من يعرفها لي، من يجيبني فأنا مضطربة

ما هي المحبة؟!

هل هي عندما أستيقظ صباحا مبتسمة

أم هي ترقرق دمعة في عين ولهة

تنظر ألم صغير أو مريض فتنزلق مسرعة

فما هي، ما هي المحبة؟

هل هي قلب مليء بشوق لذكريات حلوة

هل هي عندما أضم حزين أو متعب مطمئِنة

هل هي وجه منير في ظلمة الحياة المروعة

أو في ظروف المعيشة المتقلبة

هل هي زهرة أمدها ليد جريح حرب مندلعة

أم هي شقفة خبز وقطرة ماء لشفاه يابسة

فما هي، ما هي المحبة؟

أهي بستان فسيح يستقبل كل القلوب المنكسرة

فيه الأزهار والورود بألوانها متجمعة

لتشفي العليل وتروي ظمأ قلوب عطشة

تستقبل الغني كالفقير، الذليل ومعه أم مضحية

من ُيعرفها لي من يجيبني فأنا مضطربة

سمعت صوتا واضحا ، رقيقا غذبا صارما

ما بالك مضطربة وما هذا التيهان أأنت ضائعة

أنا هو الطريق تعالي إهتدي بي، أنا أقودك ولو حافية

أنا هو النور أضيء لك فتختفي كل ظلمة حالكة

أنا هو الراعي، ثقي بي كوني إبنة طائعة

أنا هو خبز الحياة فكلي لا تبقي جائعة

أنا هو الماء الحي إرتوي ولا تعودي ذابلة

أنا هو القيامة والحياة أملأ حياتك بالبهجة

أنا، أنا مررت بك وإذ زمنك زمن الحب، وجدتك رائعة

أنا أهتف وأقول أنت جميلة لا تبقي ضائعة

حتى لو انت سوداء فأنت جميلة يا جائلة

تتحدثين عن معنى المحبة وأنا هو المحبة كاملة

أحببتك على الصليب جئت مناديا أأنت سامعة ؟

هذا مقدار حبي لك دائما وأبدا وكل ساعة

أنا لك الأب الأبدي عيني سهرانة وأنت نائمة

أنا المشير العجيب أعطيك حكمة فائقة

أنا الرب القدير يعين ضعفك فتتنتج معجزة

أنا رئيس السلام فعيشي حياتك هادئة

أحببتك حتى الموت، موت الصليب هل أنت متفاجئة

لا فهذه خطتي فمحبتي نارآكلة

في قلبي حتى لقيتك عند الصليب جاثية

وعلمت عندها أن ابنتي عادت غالبة منتصرة

فإمتلأ قلبي فرحا سرورا سالت دمعة

إنتظرتك يا ابنتي وأنت تبحثين ما معنى المحبة

أنتظرتك تجولين تبحثين تتخبطين حائرة

همس صوتي في أذنك أنا معك يا باحثة

ففاض قلبك، فاض بنور الراحة والسعادة

سمعتك تهتفين " وجدتك يا إالهي يا نبع المحبة"

وجدتك ولن أعوز شيئا بعد، فأنت ربي،لن أحيد أنملة

بعيدا عنك، لن أحيد أنملة

فأنت ، أنت كل المحبة