عود كبريت » من شجرة واحدة تصنع مليون عود كبريت، و يمكن لعود كبريت واحد أن يحرق مليون شجرة, لذلك لا تدع أمر سلبي واحد يؤثر على ملايين الإيجابيات في حياتك أفسس 14:5 » لذلك يقول استيقظ ايها النائم وقم من الاموات فيضئ لك المسيح ( أف 14:5 ( فيليبي 4: 7 » وَسَلاَمُ اللهِ الَّذِي يَفُوقُ كُلَّ عَقْل، يَحْفَظُ قُلُوبَكُمْ وَأَفْكَارَكُمْ فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ - فيليبي 4: 7 مزمور 4:37 » وتلذذ بالرب فيعطيك سؤل قلبك  ( مزمور 4:37( 1تيموثاوس1: 14 » وتفاضلت نعمة ربنا جدا مع الإيمان والمحبة التي في المسيح يسوع (1تيموثاوس1: 14)
لافتة إعلانية
مجلة مصباح الحق هي مجلة محلية خاصة في الكنيسة الانجيلية المعمدانية - اعداد الراحل القس يوسف عودة


شجرة الخيزران طباعة
السنة الثامنة والعشرون ربيع سنة 2006

شجرة الخيزرانتسلقت يوما إحدى الهضاب الجميلة أتامل في جمال صنعة الخالق، وكانت النسمات العليلة تداعب أغصان الأشجار، فتبعث في النفس نشاطا وقوة. ولقد عجبت من خصب تلك السفوح ودوام خضرتها، لكن علمت فيما بعد أنها تروى بمياه الينابيع التي تجري إلى هناك من أماكن بعيدة في أنابيب مصنوعة من جذوع أشجار الخيزران.

 
دردشات – حكاية مجلة مصباح الحق طباعة
السنة الثامنة والعشرون ربيع سنة 2006

في شهر كانون أول من سنة 1976 صدر العدد الأول من هذه المجلة "مصباح الحق" بأربعة وعشرين صفحة وأربعة آلاف نسخة، تصدر مرة كل شهرين.
لقد كانت الرؤيا والقرار الذي أرشدنا الرب لاتخاذه أن نقوم بطباعة هذه المجلة وتوزيعها مجانا بما فيه أجرة البريد، لكل من يطلبها من أية دولة في العالم، وذلك لعدة أسباب قد نأتي ذكرها في الأعداد القادمة.

 
الأظافر الصناعية عامرة بالجراثيم الخارقة طباعة
السنة الثامنة والعشرون ربيع سنة 2006
الاظافر  الاصطناعيهحذر باحثون مختصون من أن الجراثيم الخارقة المقاومة للدواء التي تسبب ارتفاع عدد حالات الأنتانات المعدية في المستشفيات وزيادة نسبة الوفيات الناتجة عنها، قد تعيش لأسابيع طويلة على بطانيات الأسرة وأغطية لوحات المفاتيح الكمبيوترية وفي الأظافر الصناعية أيضًا.
 
الإمبراطور الوثني والمسيحي المضطهد طباعة
السنة الثامنة والعشرون ربيع سنة 2006

كان مسيحي مسجونا في رومية بسبب إيمانه. وكان الإمبراطور الروماني يبغي ردّه عن الإيمان فلم يفلح. أخيرًا أرسل يهدده بأعظم الويلات إذا لم يكفر بإيمانه. فرد للملك جوابا يقول: أعلم أن تلف الأموال لا يخيف من ملَكَ الأمجاد العلوية، وهدم البيت لا يروّع من له بيت في السموات لا يهدم، وأولادي وامرأتي ليسوا لي بل للرب، وأني أحسب موت أولادي وذهابهم إلى السماء خيرًا لهم من البقاء في هذا العالم تحت خطر الهلاك.

 


الصفحة 7 من 7